هكذا !

منذ أن دخل حياتي قتلني ..
– كيف ؟!
كحصان طروادة !
– كيف ؟!
خدعة !
– كيف ؟!
أضحكني حتى مت !

4 تعليقات to “هكذا !”

  1. يقول هناء:

    .

    .

    بعض الخواتيم كارثية ..!

  2. يقول Lament:

    اي 😥

    شكراً لك يا هناء 🙂

    .
    .

  3. يقول هديل:

    وما لا نُدركه أفجع بدوائره الكبيرة

    حتى بأصغر الحروف، كلماتك كبيرة يا لامنت (F)

  4. يقول Lament:

    يا أهلاً بالحكّاوية 🙂
    أخيراً رضت عليك المدونة .. 😛

    وكلماتك أكبر مني والله ,
    شكراً لك هديل ..

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture. Click on the picture to hear an audio file of the word.
Anti-spam image